farmer-img

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي
دليل جائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر

لطالما كان القطاع الزراعي ونخيل التمر على وجه الخصوص جزءاً مهماً في حياة أبناء الإمارات، فقد كانت الشجرة المباركة مصدراً رئيسياً للطعام والمأوى ومورداً للدخل. كانت الإمارات العربية المتحدة وما زالت في مقدمة الدول التي منحت شجرة نخيل التمر اهتماماً خاصاً بفضل الرعاية التي حظيت بها من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة (حفظه الله) ودعم الفريق أول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث تبوأت مكانة عالمية مرموقة وساهمت مساهمة بناءة في الارتقاء بهذا القطاع والمحافظة على الموارد وتنميتها ودعم الأمن الغذائي العالمي من خلال العديد من المبادرات الهادفة والفعاليات المتميزة التي حققت نجاحاً كبيراً على المستويين المحلي والعربي والدولي.

لقد أسس صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة (حفظه الله) جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في العام 2007 بمكرمة من سموه تقديراً للجهود والإسهامات البارزة التي يقوم بها الأفراد والمؤسسات على السواء في مجال الابتكار الزراعي ونخيل التمر، لتشجيعهم وتحفيزهم على بذل المزيد من الجهود بغية الوصول بالقطاع الزراعي وشجرة نخيل التمر إلى أفضل المستويات. وبعد 10 سنوات من النجاح والريادة الذي حققته الجائزة في قطاع نخيل التمر والابتكار الزراعي (2007 – 2017) وبتوجيه ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر الابتكار الزراعي. تتشرف الأمانة العامة للجائزة أن تطلق النسخة الوطنية من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالتعاون مع شركة الفوعة تستهدف فيها الأخوة المزارعين المنتجين للتمور على مستوى دولة الامارات العربية المتحدة المسجلين لدى شركة الفوعة. لتكون منصة لتقدير وتكريم المواطنين أبناء الإمارات، الذين قدموا إسهامات جليلة في هذا المجال

f-design
farmer-one

الهدف

  1. – تشجيع المزارعين على زراعة أفضل أصناف التمور.
  2. – غرس قيم وثقافة الجودة والتميز لدى مزارعي نخيل التمر بدولة الإمارات.
  3. – خلق بيئة إيجابية محفزة على الابداع والابتكار في مجال نخيل التمر.
  4. – تعزيز جودة التمور الإماراتية وتأهيلها للمنافسة على المستوى الدولي.
  5. – دفع المزارعين لتطبيق أفضل الممارسات والخدمات الزراعية الجيدة الصديقة للبيئة والصحة العامة وتطبيق نتائج البحوث والدراسات والمعرفة في مجال النخيل والتمور بالمزارع.
  6. – احتفاء وتكريم الفائزين وتقدير جهودهم التي ساهمت بتعزيز التنمية المستدامة بمزارع النخيل.

أحكام عامة

  1. – يعتبر قرار لجنة التحكيم المعتمد نهائي وغير قابل للطعن
  2. – يُمنح الفائز شهادة تقدير ودرع تذكاري ومبلغ مالي ضمن حفل جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي والذي يقام سنوياً في العاصمة أبوظبي.
  3. – كما يمكن للفائزين من استخدام شعار الجائزة على المواد الدعائية والتسويقية الخاصة بهم لمدة أقصاها ثلاثة أعوام تبدأ من تاريخ حصولهم على الجائزة.
  4. – يحق للفائز بأي من فئات الجائزة الترشح لنيل الجائزة في الدورة التالية ما عدا الفئة التي سبق له أن فاز بها، والتي يمكن التقدم لها مرة أخرى بعد مرور ثلاث دورات قادمة من تاريخ حصولهم على الجائزة.
  5. – كما سيتم التعريف بالفائزين من خلال وسائل الإعلام المختلفة المحلية والدولية بالإضافة إلى مجلة الجائزة والموقع الالكتروني وصفحات التواصل الاجتماعي.
  6. – تقوم لجنة فنية وادارية معتمدة بالتنظيم واستلام الطلبات وكذلك لجنة تحكيم من شخصيات ذات اختصاص باجراء التحكيم ورفع التوصيات الى الأمانة العامة للجائزة.

شروط المشاركة بالجائزة

  1. – تقتصر المشاركة على المزارعين من أبناء دولة الامارات المسجلين لدى شركة الفوعة.
  2. – يحق للمزارع أن يشارك بفئة واحدة فقط من فئات الجائزة في كل دورة.
  3. – يقوم المزارع بتعبئة استمارة المشاركة المعلنة من قبل شركة الفوعة من خلال الدخول الى الموقع الالكتروني لشركة الفوعة www.alfoah.ae يمكنكم التواصل عبر الرقم المجاني لشركة الفوعة 8005551