#
أعلنت شركة الفوعة إحدى الشركات التابعة لصناعات والمملوكة لإمارة أبوظبي عن بدء موسم تسويق التمور لعام 2017، والذي سيمتد خلال الفترة من 12 أغسطس إلى 26 أكتوبر يتم خلالها استلام التمور أكثر من 17 ألف مزارع من مختلف أنحاء الدولة، يقومون بتسويق تمورهم لدى 8 مراكز مخصصة لاستلام التمور وهي مركز الفوعة والساد وأبوكرية وغمض في منطقة العين وسيح الخير والمرفأ وغياثي في منطقة الظفرة، بالإضافة إلى مركز الذيد الذي يخدم مزارعي الإمارات الشمالية.وبهذه المناسبة صرح سعادة المهندس ظافر عايض الأحبابي رئيس مجلس إدارة شركة الفوعة قائلاً " تقوم الفوعة بإجراء كافة التحضيرات اللازمة لإستقبال تمور المزارعين لجميع مناطق دولة الامارات، مشيراً أنه من المتوقع أن تتجاوز كمية التمور المستلمة للموسم الحالي أكثر من 106 آلاف طن وهي الكمية التي تم استلامها الموسم الماضي، موضحاً أن أكثر كمية مستلمة من التمور كانت من صنف الخلاص يليه الدباس ثم الفرض، مؤكداً على اهتمام المزارعين بتطبيق العمليات الزراعية الأساسية لخدمة النخلة من خلال الاستعانة بالتقويم الزراعي ودليل التسويق وغيرها من المنشورات التوعوية التي تتضمن كافة خدمات العناية بالنخلة والطرق والأساليب الزراعية التي تساهم في رفع نسبة جودة التمور بالمزرعة.وأضاف المهندس ظافر الأحبابي أن شركة الفوعة قامت خلال هذه الفترة التي تسبق موسم تسويق التمور بالاعلان عن عدة خدمات للمزارعين شملت تحديث بياناتهم وإصدار بطاقات جديدة لتسويق تمورهم من خلال مراجعة مراكز تحديث البيانات التي تم تحديدها من قبل شركة الفوعة، علماً بأنه تم الانتهاء من تحديث بيانات لأكثر من 17 ألف مزارع، كما أوصى الأحبابي بقية المزارعين بضرورة مراجعة مراكز تحديث البيانات لاستكمال الاجراءات اللازمة لتسويق تمورهم خلال الموسم الحالي.وفيما يختص بالتجهيزات الخاصة بمراكز استلام التمور أكد سعادة مسلم عبيد بالخالص العامري الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة ، أن الفوعة حرصت على تزويد المراكز بكافة المعدات الحديثة التي تخدم مصلحة المزارعين وتساهم في تسهيل إجراءات الاستلام وتسريعها، مشيراً إلى أنه تم تجهيز أكثر من 70رصيفاً مخصصاً لاستلام التمور في مراكز تسويق التمور ، ولفت العامري إلى أنه تم توفير الموازين المجهزة بكاميرات مراقبة ، وذلك بهدف متابعة الأداء والتأكد من كفاءة سير العمل، مشيراً العامري أنه تم خلال تلموسم تشغیل الكوادرالمواطنة بفرص تدريبية مؤقته تخدم فترة موسم تسويق التمور،لأكثر من 300 وظیفة مختلفة مثل مدخلي البیانات وموظفي الجودة، بالإضافةإلى نخبة من معرفي التمور من ذوي الاختصاص والخبرة في تصنیف التمور، وغیرھا من الفئات المختلفة من الوظائف.من جھته قال سعادة محمد غانم القصیلي المنصوري – نائبالرئيس التنفيذي لشركة الفوعة، أن مركز الاتصال التابع « للفوعة » يولي أهمية بالغة بضمان رضى المزارعين للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم، حيث تتمثل الخدمات في كل من : للرد على استفسارات المزارعين، وحجز المواعيد للتسويق ومتابعة الدفعات المالية، وحجز مواعيد استرجاع الصناديق البلاستيكية، بالإضافة إلى تلقي الشكاوي والمقترحات وغيرها من الخدمات المتاحة للمزارعين.وأكد المنصوري : أنه يمكن للمزارعين الاتصال بخدمة الهاتف المجاني 8005551 للاستفسار عن الدفعات المالية، بالإضافة إلى توفير خدمة نظام الرد الصوتي التفاعلي IVRباللغتين العربية والانجليزية، الذي يضمن عدة اختيارات سهلة تتعلق بالحجوزات، وإرجاع الصناديق، والدفعات المالية، وأي استفسارات أو مقترحات أخرى تصب في مصلحة المزارعين، مما يساهم في تقديم خدمة عالية الجودة لهم طوال 24 ساعة على مدار الاسبوع.