سياسة تسويق التمور المحدثة
2022-2018

لا شكراً اعرف المزيد هنا

رسالة رئيس مجلس الإدارة

أحدثت الفوعة ثورة في عالم صناعة التمور من خلال الابتكار المستمر

المهندس. ظافر عايض حسين الأحبابي
رئيس مجلس الإدارة

منذ تأسيسها في عام 2005، تسعى شركة الفوعة بكل جد لتصبح أكبر شركة منتجة للتمور على مستوى العالم. كما يتم تصدير 90 % من منتجاتها إلى 48 دولة، وهي شهادة على الجودة والخبرة.

قامت شركة الفوعة بثورة في عالم صناعة التمور وذلك من خلال ابتكارها المستمر وسعيها الدؤوب لإنشاء مجموعة من منتجات التمر التي تحمل علامة تجارية أصيلة مثل تاج التمور، وياس جرانولا التمر، وسلسلة متاجر التمور ""زادينا"". إن فريقنا المتميز للبحث والتطوير أخذ على عاتقه مهمة ابتكار طُرق عصرية لتقديم هذه الفاكهة المخضرمة من أرضنا إلى العالم أجمع.

تمتلك الفوعة مراكز استلام للتمور في جميع أنحاء الدولة، كما توظف المصانع أحدث تقنيات الإدارة، والتجهيز، والتعبئة، والتغليف. تؤمن الفوعة بأن نجاحها لا يكتمل دون توفر نخبة من أفضل المزارعين تضم 18،000 مزارع في دولة الإمارات العربية المتحدة، فهم العمود الفقري للشركة منذ تأسيسها.

تتجسد رؤيتنا لعام 2020 في تعزيز قدراتنا الأساسية من خلال تنويع أصناف التمور التي يزداد عليها الطلب خارج دولة الإمارات. كما أننا سنصب اهتمامنا على الخطوط الإنتاجية عالية الربح، وسنطور بشكل انتقائي خطوط الإنتاج الجديدة لتلبية احتياجات السوق المختلفة استناداً إلى عملية دراسة وتصفية دقيقة. حيث تستهدف صادراتنا الأسواق الأوروبية بشكل أساسي، ونسعى أيضاً لزيادة مبيعاتنا في دول آسيا ذات الدخل المتوسط والمحدود. وسندرك ذلك من خلال العمل على التوفيق بين تحقيق العمليات بطرق أكثر فعالية وزيادة القدرات الأساسية بشكل أكثر كفاءة.

وفي الختام، أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر كل من قدم لنا الدعم في كل خطوة من خطوات رحلة نجاحنا وهم: حكومة أبوظبي، ومجلس الإدارة، والفريق التنفيذي، والعاملين لدينا الذين بذلوا كل ما بوسعهم لتحقيق نتائج متميزة. إنني أصبو لتحقيق مستقبلٍ مشرق لنا جميعاً في الفوعة للتمور.

الرقم المجاني 800 5551 الرقم المجاني 800 5551