من نحن

شركة الفوعة هي شركة تابعة لشركة “صناعات” المملوكة لحكومة أبوظبي. حيث تأسّست في عام 2005 لتأخذ على عاتقها مسؤولية إنتاج التمور وتصنيعها بما فيها مزرعة التمور العضوية في مدينة العين، ومصنع لتصنيع التمور في منطقة الساد و أخر في المرفأ في منطقة الظفرة بالإضافة إلى عدد من مراكز استلام التمور في دولة الإمارات، اتّخذت شركة الفوعة مدينة العين مقرّاً لها. تتضمّن منتجات الفوعة مجموعة كبيرة من التمور عالية الجودة (مزروعة في دولة الإمارات)، والتمور المضاف إليها مواد أخرى (التمور المحشوّة والمغلَّفة بالشوكولاتة) والمنتجات مشتقة من التمور (دبس التمر، وعجينة التمر، وحلوى التمر).

Truck
+113,000

طن انتاج سنوي

#
90%

يتم تصديرها إلى

45 دولة حول العالم

أسواق الفوعة للتصدير

تصدر شركة الفوعة إلى 45 دولة في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك الأسواق العشرة الأولى في العالم للتمور ، التي تتكون من الإمارات العربية المتحدة والهند وعمان وبنغلاديش والمغرب وإندونيسيا والأردن وسوريا وسريلانكا والصومال.

#
  • الإمارات العربية المتحدة
  • الكويت
  • دولة قطر
  • البحرين
  • سلطنة عمان
  • المملكة العربية السعودية
  • لبنان
  • سوريا
  • الأردن
  • فلسطين
  • اليمن
  • العراق
  • تركيا
  • شمال أفريقيا
  • مصر
  • المغرب
  • الصومال
  • كينيا
  • أثيوبيا
  • جنوب أفريقيا
  • شرق أفريقيا
  • تنزانيا
  • الشرق الأقصى
  • كوريا الجنوبية
  • اليابان
  • الصين
  • ماليزيا
  • سنغافورة
  • أندونيسيا
  • تايوان
  • أستراليا
  • نيوزيلندا
  • شبه القارة
  • الهند
  • باكستان
  • بنغلاديش
  • أفغانستان
  • جزر المالديف
  • موريشيوس
  • الأمريكتين
  • كندا
  • الولايات المتحدة الأمريكية
  • فنزويلا
  • البرازيل
  • أوروبا
  • المملكة المتحدة
  • فرنسا
  • ألمانيا
  • النرويج
  • السويد
  • هولندا
  • شرق أوروبا
  • روسيا
  • جمهورية التشيك
  • أذربيجان

مزرعة الفوعة للتمور العضوية

#
634.6
هكتار المساحة الإجمالية للمزرعة
#
63,000
شجرة نخيل

تُعدّ مزرعة التمور العضوية التابعة لشركة الفوعة في مدينة العين المزرعة العضوية الأكثر شهرة والأكبر في العالم، وهي نتاج رحلة طويلة وشاقّة. تمتدّ مزرعة الفوعة العضوية على مساحة 634.6 هكتار وتحتوي على أكثر من 63,000 شجرة نخيل مثمرة بفضل أساليب الزراعة العضوية. تمّ اعتماد الفوعة كمزرعة من قِبَل (إيكوسيرت)- وهي منظمة فرنسية للمصادقات العضوية وهي تُجري عمليات تفتيش في أكثر من 80 دولة- وكذلك من هيئة اللإمارات للمواصفات والمقاييس (ESMA) ، وهي مؤسسة للمصادقة على الأغذية مقرّها في أبو ظبي وهي تصدر المصادقات بناءاً على عمليات تفتيش ومراجعة تقوم بها وكالات متخصصة. تسلّط هذه المصادقات الضوء على العمل الكبير الذي تنتجه مزرعة الفوعة من التمور عالية الجودة.

مراكز استلام التمور

#
16 ساعة
يومياً
#
6 ايام
في الاسبوع
#
60,000
شاحنة توصيل
#
113,000
طن من التمور

تمتلك شركة الفوعة ثمانية مراكز حديثة لاستلام التمور في دولة الإمارات العربية المتحدة وهي: مركز الفوعة، ومركز الساد ، ومركز أبو كرية، ومركز غمد ، ومركز سيح الخير، ومركز المرفأ، ومركز غياثي، ومركز الذيد. يتميّز موظفو الفوعة بالمهنية والعمل الجادّ لأنّنا نؤمن بأنّها مفاتيح النجاح ورضا المستهلك. يمتدّ العمل في مراكز الاستلام إلى 16 ساعة يومياً وستة أيام أسبوعياً وتضمّ المراكز 85 رصيف استلام حيث يتمّ التعامل مع حوالى 60,000 شاحنة توصيل محمَّلة بالتمور، ويتمّ إجراء عمليات التقييم والتسعير لما يزيد عن 113,000 طن من التمور في كلّ موسم.

مصانع التمور

تأسّس مصنع الإمارات للتمور بالساد في عام 1998 في حين تأسّس مصنع تمور المرفأ في عام 1994. تبلغ الطاقة الإنتاجية لكلا المصنعَين 160,000 طن سنوياً وتبلغ الطاقة التخزينية 70,000 طن.يتمّ تصنيع التمور وفق المعايير الدولية وأنظمة الجودة الأيزو (ISO) والهاسب (HACCP). تضمّ مصانع شركة الفوعة أعضاءاً من من مؤسسة الأغذية والتكنولوجيا الأميركية. أضف إلى ذلك أنّ مصانع الفوعة حصلت في العام 2018 على شهادة إتحاد التجزئة البريطانية (BRC) للسلامة الأغدية العالمية. يُعدّ هذان المصنعان أساس نجاحنا وتقدّمنا ولهذا نقوم بأفضل ما بوسعنا لإنتاج تمور مميزة. تجمع شركة الفوعة بين الجودة في نوعية التمور والكميات المتوفرة في تشكيلاتٍ متنوعة من التمور الشهية.

فوائد التمر

#

#

التمر يزودنا بمجموعة غنية بالعناصر الغذائية الأساسية كما يُعد مصدراً رئيسياً

للبوتاسيوم.

#

يستخدم خشبها لبناء
المنازل وقوارب الصيد.

يتم إستخدام سعف النخيل

كمأوى من الشمس.

#

وقد تمت زراعة التمور
في شبه الجزيرة العربية
منذ أكثر من 8000 سنة.

#

يعتبر غذاءً رئيسياً

غنياً بالعناصر المفيدة والتي أمدّت شعوب الأرض بما يحتاجونه لأجيال.

#